الجزء الثاني - مثلث برمودا وعلاقته بالمسيح الدجال و الشيطان

الجمعة، 19 مارس، 2010

الاعجاز العلمي , رأي العالم الديني د / زغلول النجار حول مثلث الرعب


بقلم : محمد طاهر
... بسم الله الرحمن الرحيم ...

إن المعجزة الوحيدة المستمرة إلى يوم القيامة هو القرآن و أنه دائما و أبدا يحمل لكل زمن و كل شخص يقرأه من الدلائل و البراهين و المعجزات ما يحقق إستمرارية الإعجاز ..........

هنا سنعرض رأي العلماء حول تفسير مثلث برمودا وقد تطرقت لتفسير الدكتور زغلول النجار حيث بدأ حديثة قائلا :
إننا نؤمن بأن الله تعالي إذا أخبرنا عن شيء بالماضي قد تم بالفعل ومن أصدق من الله حديثا وذلك حتي و لو لم نتبين و نتأكد من الأمر طالما أن اخبارالله تعالي لنا بذلك لايحتمل تأويلا آخر فإذا أخبرنا تعالي بأنه دك جبل الطور في الأرض فإن الجبل قد دك بالفعل في الأرض كما قال ولم يبقي أمامنا إلا أن نعرف ما تحتمله اللغة العربية من وراء هذه الالفاظ والمعاني ثم نتعرف بعد ذلك علي ما المستفاد من هذا الخبر و من هذا الحدث وما الذي يمكن أن يترتب عليه عن طريق القوانين الارضية أو القوانين الطبيعية. هذا ما أود أن أتوصل إليه أولا بأن جبل الطور قد دك في الارض مرة ثم رفع من الارض مرة آخري بعد ذلك فجعله الله معلق بين السماء والأرض كأنه ظلة فوق بني إسرائيل ثم رجع في مكانه بعد ذلك كما نراه حاليا في سيناء ، وسأبين الأدلة علي ذلك من القرآن الكريم ثم أطرح ما الذي يمكن أن يترتب علي ذلك حسب قوانين الطبيعة ، وهذا سيكون بإذن الله تعالي بداية الخيط الذي سيفتح لنا بقية البحث.
قال تعالي ,, فلما تجلي ربه للجبل جعله دكاً وخر موسي صعقاً .......( صورة توضح دك جبل الطور )

فلما أفاق ،، قال معظم العلماء ،، دكاً ،، أي ساخ الجبل في الأرض دك : في اللغة ضرب علي الشيء من أعلي فيغوص في الأرض حتى يتساوى بالأرض فيكون ارتفاعه صفراً والجبل كالوتد أو الجبال أوتاد له جذر في الأرض حوالي ثلثي ارتفاعه ( كما ثبت ذلك علمياً ) وبذلك يكون بعد الدك الثلاث أثلاث كلهم داخل الأرض أي تحرك الجبل داخل الأرض بشدة وبقوة حتى غاص كله في الأرض أي تحرك داخل الأرض بعمق يساوي إرتفاعة الذي كان فوق سطح الأرض ولا نفترض أن ذلك حدث بل نوقن بأن هذا حدث بالفعل لأن ذلك لايحتمل تأويلاً غير ذلك فالجبل ساخ في الأرض وبقوة شديدة جداً لا تجعله يتكسر أو ينثني أو يتهدم وسيدنا موسى عليه السلام لم يحدث له شيء من اصابه أو ما شابه ذلك ولكنه من هول ما حدث أغشي عليه ثم أفاق بعد ذلك ، فالله سبحانه لم يتجلى له ولكنه سبحانه تجلى فقط للجبل فجعله دكا، وخر موسى صعقا مما رأى ولم يتحمل الجبل ذلك الامر فدك في الارض وغاص فيها..والله سبحانه هو القوي فلا تقف أي قوة أمام قوته فلابد لكل شيء أن يتحرك أمام جذر الجبل في نفس الاتجاه عموديا ويخرج من الطرف الآخر من الأرض كمية مماثلة لنفس الكمية التي دخلت فيها لأن الأرض كتلة مصمتة وهذا علميا هو سبب البراكين التي تحدث في الارض دخول شيء بداخل الأرض فيخرج بنفس المقدار من باطن الارض المستعر بالمعادن المنصهرة من أي جانب آخر ولكن لأن الدكة قوية جدا فيجب أن يتحرك السائل المنصهر في نفس اتجاه الدكه بسبب الضغطةالشديدة في ذلك الاتجاه خصوصا وأن هذا الاتجاه ضعيف نسبيا لأنه يقابله قشرةأرضية في أعماق المحيط فالقوة المؤثرة أكبر من أي قوة في الأرض وأقوى من الأراضين السبعة التي تعتبر سقف لباطن الأرض المستعر( المسجور).

وبذلك يحدث خرق للأرض من الجانب الآخر للأرض المقابل لجبل الطور لأن كل القوى أزيحت أمام هذه القوة وتحرك جزء من السائل المنصهر الذي بباطن الارض ورفعت قشرة الأرض في هذا الجانب( والسقف المرفوع ) من الأرض وكأننا أنفذنا قطر عمودي بداخل الأرض من جبل الطور بسيناء إلى الجانب الآخر من الأرض في قاع المحيط الأطلنطي ، وقشرة الأرض تعتبر بالفعل سقف لباطن الأرض المنصهر (المليء بالمعادن المنصهرة)ولذلك أعتبر أن هذا هو السقف المرفوع الذي أخبرنا عنه الله تبارك وتعالي في سورة الطور وبذلك تتضح لنا العلاقة بين هذه الأشياء المقسم بها جميعا" والطور وكتاب مسطور في رق منشور والبيت المعمور والسقف المرفوع والبحر المسجور) خصوصا وأن هذه الأشياء المُقسم بها ليست نكرة يمكن أن تحتمل التعدد وفي نفس الوقت ليست جمعا فتقتضي أيضا التعدد ولكنها مفردة ومعرفة بأل دليل على أنها شيء واحد فقط فريد يقصده الله سبحانه وتعالى ، ولا يوجد دليل قاطع على أن السقف المرفوع هو السماءفكلها آراء فردية واجتهادات شخصية ولم يرد نص صريح من النبي( ص) أو من القرآن الكريم بذلك مع أن الله تعالى قال " وجعلنا السماء سقفا محفوظا " ولكن سقف هنا نكرة ومحفوظا نكرة كذلك فيمكن أن يكون هناك أسقف متنوعة سقف محفوظ وآخر سقف مرفوع وآخر سقف كذا ........ إلى آخره .ويبين صاحب تفسير" في ظلال القرآن " الشهيد سيد قطب أن السقف المرفوع قد يكون شيئا آخر غير السماء . " هذا الموضوع خاص بمدونة الحبوني " .

وكما في اللغة فأي شيء يعلو شيء يمكن أن يطلق عليه سقف له ، لم يقل الله تعالى صراحة وجعلنا السماء السقف المرفوع ، وكلمة السقف المرفوع لم تتكر في القرآن الا مرة واحدة وفي هذا الموضع فقط فمعنى ذلكأن المقصود بها شيء واحد فقط وأظنه والله أعلم هو قشرة الأرض المزاحة التي كانت بين باطن الارض المستعر وقعر المحيط الأطلنطي في هذه المنطقة التي وصلتهاالضغطة القادمة عموديا بعرض الأرض- من داخلها-من جبل الطور الذي دك بالأرض .وبذلك يكون قد حدث خرق للأرض في هذه النقطة في قعر المحيط فتحرك جزء من السائل المنصهر الذي بباطن الأرض خلال هذا القطر " يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان ن. يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران .
"من هذه الآية يتضح لنا وجود على الأقل قطر واحد للأرض من مجموعة أقطار للسماوات والأرض وهذاالقطر يمكن أن نفكر في النفاذ منه وأقول بأن هذا هو قطر الأرض الذي يمكننا أن نفكر في النفاذ منه أو يحاول بعض البشر أو بعض الجن النفاذ منه والله أعلم ولكن إذا حاولوا النفاذ أو اقتربوا فقط من هذا الممر الذي هو طرف من طرفي القطر وهو الطرف المفتوح الذي يمكن لأحد من الجن أو الإنس أن يفكر في النفاذ من خلاله فلا يستطيع أن ينفذ ليس هذا فقط ويرسل عليه شواظ من نار ونحاس فلا ينتصر سواء كان بشرا أم جنيا .وهذا هو الذي يحدث لمن يقترب من هذه المنطقة المملوءة بالسائل المنصهرفإنه إن دخل في مجالها فقط يجذب إلى مركزها بشدة ويضرب المجال المغناطيسي فيرسل من خلال هذه الاضطرابات بعض ما فيه من شواظ من نار ونحاس فلا ينتصر ويحقق ما أراده من الوصول وباطن الارض بالفعل من مكوناته الأساسية النار والنحاس وأقول بأن هذه المنطقة هي نفسها منطقة مثلث برموده التي يطلق عليها البعض هذا الاسم ( وهي منطقة في المحيط الاطلنطي تقع بين ثلاث جزر على شكل مثلث ورأس هذا المثلث هو جزيرة برمودا ) .
ما هو مثلث برمودا وماذا يقولون عنه؟

هي منطقة تقع في المحيط الأطلنطي شرق الأمريكتين تقريبا أمام المنطقة التي تتلاقى فيها الأمريكتين بين خطي عرض 31و32 تقريبا في النصف الشمالي بالكرة الأرضية وتقع كما قلنا بين ثلاث جزر على شكل مثلث رأس هذا المثلث جزيرة برمودا. وقد حدث في هذه المنطقة أحداث كثيرة لم يستطيع أحد أن يقدم تفسيرا كاملا لهذه المنطقة وسبب وجودها حتى الآن فقد غرق بها عشرات السفن وعشرات الطائرات وحتى فرق الانقاذ التى ارسلت في إثرهم ودخلوا هذه المنطقة لم يرجع منهم أحد ولم ينجو أحد دخل هذه المنطقة حتي يخبرنا على الأقل ما الذي حدث وحتى الرادارات التي كانت تتابعهم لم تسجل شيئا يذكر يدل على معلومة مفيدة يأخذوها من قائد السفينة أو الطائرة ولكن كلمات بسيطة أو حروف فقط التى كان يسجلها الرادار أحيانا قبل انقطاع الإتصال مثل قائد سفينة في ذات مرة قال الجحيم الجحيم ثم انقطع الإتصال فهذه المنطقة لا يستطيع الرادار أن يسجل أو يلتقط منها شيئا وهذا هو السؤال المطروح دائما.
لماذا الرادار لا يقوم بعمله عندما تدخل السفينة الى هذه المنطقة أو عندما تمر الطائرة أعلاها؟

وتضارب الناس في تفسير ما يحدث فمنهم من كان وسطا وقال بأن بها جاذبية شديدة ولكنه لم يحدد أحد سبب وجود هذه الجاذبية الشديدة في هذه المنطقة بالذات من الأرض .ومن الناس من قال أنها بيت الجان أو بيت الشيطان أو بيت المسيخ الدجال أعاذنا الله من شره وقال البعض بأنها المكان الذي يختبأ به يأجوج ومأجوج ( رغم أن يأجوج ومأجوج في مكان في جهة الشرق وليس الغرب كما هو الحال بهذه المنطقة ) وقال البعض بأن بهذه المنطقة دوامة ماء هي التي تجذب السفن إليها . " هذا الموضوع خاص بمدونة الحبوني " .
ولكن ما سبب انجذاب الطائرات كذلك إليها؟ .

هذه المنطقة بها جاذبية شديدة جدا ... لماذا؟ فحسب ما استنتجناه من أن الدكه التى حدثت لجبل الطور بداخل الأرض أحدثت دفعة وضغطة قوية في نفس الإتجاه فأحثت هي بدورها خرقا في القشرة الأرضية التي في نفس الاتجاه وتعلو باطن الأرض المنصهر وهذه المنطقة في نفس الوقت في قعر المحيط الأطلنطي وبعد هذا الخرق أزيحت معه هذه القشرة الأرضية وخرج بعدها كمية كبيرة من السائل المنصهر المسجور الذي بباطن الأرض فكون بحرا في منتصف المحيط من السائل المعدني المنصهر .كانت هذه الحادثة – حادثة دك الطور- في بداية بعثة سيدنا موسى عليه السلام وبعد ذلك بفترة وفي حياة سيدنا موسى كذبت بنو اسرائيل سيدنا موسى رفع الله لهم جبل الطور مرة أخرى من الأرض وجعله فوقهم كأنه ظلة أو كغمامة معلقا بين السماء والأرض"وإذ أخذنا ميثاقكم ورفعنا فوقكم الطور خذوا ما آتيناكم بقوة"وذلك كمعجزة لهم حتى يؤمنوا ، ثم رجع مكانه مرة أخرى كما نجده الآن بسيناء . وإذ نتقنا الجبل فوقهم كأنه ظله " فهذا هو نفس الجبل الذي دك من قبل ثم رفع ثم رجع مرة أخري أرسي على الأرض ورجع إلى وضعه الطبيعي بدفع جذره الي باطن الأرض مرة أخري وهذه الدفعة الأخيرة بإرجاع الجبل للأرض مرة أخرى كفيلة بأن تزيد كمية السائل الذي يخرج من هذا الخرق الذي أخبرنا عنه فيزداد كمية السائل المنصهر الخارجة من الأرض مكونة بحرا مكتملا من السائل المنصهر المسجور ويستحق إطلاق لفظ البحر المسجور عليه .

وقد ذكر هذا البحر المسجور مرة واحدة في القرآن الكريم في سورة الطور ومعرفا بأل ولم يأت كذلك نكرة تدل على إمكانية التعدد ولم يأت جمعا كذلك يدل على أنه في أكثر من مكان وفي هذا دليل على أنه بحر واحد فقط معروف ولا يوجد غيره نستطيع أن نطلق عليه هذا الإسم .وهذا الأمر يدمغ القول القائل بأن البحر المسجور هو كل ما يخرج في معظم المحيطات العميقة من السائل المنصهر الخارج من باطن الأرض من خلال الصدع المتصل الموجود في الأرض وهذا الصدع يظهر في أعماق المحيطات العميقة فالله تعالى يقول " والأرض ذات الصدع " ويقول النبي (صلي الله علية وسلم) لا يركب البحر إلا حاجا أو معتمرا فإن تحت الماء نارا وتحت النار ماءا .
لأن ذلك يقتضي أن يكون متعدد فهو يظهر في معظم المحيطات والبحار العميقة من خلال هذا الصدع المتصل ولكنه لا يظهر في اليابسة ولكن كما قلنا يظهر في أعماق المحيطات الأماكن العميقة جدا فيها ونحن نعلم أنه لا نسطيع أن نطلق على أكثر من بحر لفظ البحر لأنها تعني بحر واحد ولكن البحار لا يمكن أن نجملها في بحر واحد لأن بين كل بحر والآخر حاجز وبرزخ لا يلتقيان ، هذه نقطة .النقطة الأخرى أن هذا الصدع لا يخرج بحرا كاملا له سطح في الهواء الخارجي أوأمواج ولكن هذا الصدع يخرج لسانا فقط من اللهب يمتد بقوة دفع رأسيا الى أعلى حتي يأتي إلي في وسط عمق المحيط وتقف قوة الدفع لأعلى ويمتد اللهب أفقيا بعد ذلك فلا يكون بحر متكامل ولكن يكون اللهب فقط في عمق المحيط على شكل حرف ( T ) ولكن الذي يخرج سائلا منصهرا يمكن أن يكون بحرا حقيقيا هو خرق في قشور الأرض لأنه يخرج كمية كبيرة من السائل المنصهر الموجود بباطن الأرض ومتصل بباطن الأرض المستعر مباشرة فيخرج كمية كبيرة متصلة طاردة ماء المحيط ومكونة بحرا من السائل المنصهر المتصل بباطن الأرض .

تمت بحمد الله
إن كنت وفقت فمن الله وحدة سبحانة وتعالي وإن كنت أخطأت في شئ فمن نفسي والشيطان نستعيذ بالله منة . هذا الموضوع خاص بمدونة الحبوني بتاريخ 19/ مارس/ 2010 . يمكنك نقل أي موضوع من المدونة بشرط ذكر المصدر وذكر رابط الموضوع الأصلي .



مثلث برمودا وعلاقتة بالمسيح الدجال والشيطان – 1 - علاقة المسيح الدجال والشيطان
بمثلث الرعب هل هي حقيقة أم خيال..
مثلث برمودا وعلاقتة بالمسيح الدجال والشيطان – 1 - علاقة المسيح الدجال والشيطان
بمثلث الرعب هل هي حقيقة أم خيال..

طرق العلاج بالماء أهمية الماء الذي نشربة
بالنسبة لنا وطرق العلاج بالماء

العين والعقل مسئولين عن أختياراتنا من هو المسئول عن الإختيار هل هي العين
لانها تبصر أم إنة العقل الذي يستمد معلوماتة المرئية من العين

لماذا لا يحترق الماء تعرف علي سر عدم إحتراق الماء
بالرغم من أنة يتكون من مادتين قابلتين لإشتعال .

التخلص من رائحه الفم كيفية تتخلص من رائحه الفم الكريهه
تتجنب مشاكل اللثه

ساهم في نشر الموضوع في حسابك بالمواقع التالية

7 التعليقات :

how to do 21 مارس، 2010 11:39 ص  

شكرا على مدونتك الرائعة

4mp4.net 21 مارس، 2010 1:32 م  

مدونتك اكثر من رائعة .. اعدك بالزيارة الدائمة انشاء الله .. بالتوفيق .

Alaa-tun 15 أغسطس، 2010 1:28 م  

شكرا على المقال

غير معرف ,  5 فبراير، 2012 3:11 م  

شكراإ ع الافاإدهه الطيبهه..

استمر وفيدناإ ^^

غير معرف ,  4 فبراير، 2013 11:43 م  

شكرا جزيلا على هته المعلومات و نريد المزيد

غير معرف ,  11 مارس، 2013 6:31 م  

لا
\\\\هلا

إرسال تعليق

مرحبا بكم , باب التعليقات مفتوح لأي زائر يرغب في الاستفسار أو التعبير عن رأية فأترك بصمة وشاركنا برأيك وفكرك في أي وقت فنحن بإزن الله متواجدون يوميا و سنقوم بالرد علي تعليقاتكم ومناقشتها لكي نرتقي للأفضل ... شكرا جزيلا .

.

تابعونا علي تويتر - فيس بك

  • تابعونا علي تويتر
  • تابعونا علي فيس بك

.

  © Blogger template Foam by Ourblogtemplates.com تم تعديل التصميم بواسطة محمد طاهر

إذهب إلي أعلي الصفحة   

سياسة الخصوصية