الجمعة، 10 يوليو 2009

طرق تعلم الصبر و الأمور التي تعين علية

... بسم الله الرحمن الرحيم ...
تعريف الصبر

الصبر هو أن يلتزم الإنسان بما يأمره الله به فيؤديه كاملا، وأن يجتنب ما ينهاه عنه، وأن يتقبل بنفس راضية ما يصيبه من مصائب وشدائد، والمسلم يتجمل بالصبر، ويتحمل المشاق، ولا يجزع ولا يحزن لمصائب الدهر ونكباته
يقول الله تعالى :
{يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين} [البقرة: 153]
فالصبر أنواع منهم الصبر علي الطاعة بمعني المداومة علي طاعة الله سبحانة وتعلي , ومنهم الصبر علي المعصية بمعني أن الانسان لا يفعل المعاصي أبتغاء مرضاة لله والصبر علي البعد عن ما يغضب الله والصبر علي المصيبة ولنعلم أن الصبر في الوهلة الاولي ولتوضيح ذلك أسرد اليكم هذه القصة الشيقة .
ذات يوم مرَّ النبي صلى الله عليه وسلم على قبر، فرأى امرأة جالسة إلى جواره وهي تبكي على ولدها الذي مات فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم:
اتقي الله واصبري فقالت المرأة إليك عني ، فإنك لم تصب بمصيبتي فانصرف النبي صلى الله عليه وسلم ولم تكن المرأة تعرفه فقال لها الناس إنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسرعت المرأة إلى بيت النبي صلى الله عليه وسلم تعتذر إليه وتقول:
لم أعرفك فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم :
(إنما الصبر عند الصدمة الأولى [متفق عليه] .
أي يجب على الإنسان أن يصبر في بداية المصيبة . ‫" هذا الموضوع خاص بمدونة الحبوني " .‬ فضل الصبر:
أعد الله للصابرين الثواب العظيم والمغفرة الواسعة، يقول تعالى: {وبشر الصابرين . الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون} [البقرة: 155-157].
ويقول:
{إنما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب} [الزمر: 10].

الأمور التي تعين على الصبر:
معرفة أن الحياة الدنيا ذائلة لا دوام فيها, معرفة الإنسـان أنه ملْكُ لله تعالى أولا وأخيرًا، وأن مصيره إلى الله تعالى , التيقن بحسن الجزاء عند الله ، وأن الصابرين ينتظرهم أحسن الجزاء من الله .
قال تعالى:
{ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون}[النحل: 96].



هذا الموضوع خاص بمدونة الحبوني بتاريخ 10 / يوليو/ 2009 . يمكنك نقل أي موضوع من المدونة بشرط ذكر المصدر وذكر رابط الموضوع الأصلي .

0 التعليقات:

المتابعون

الزائرين

  © Blogger template Foam by Ourblogtemplates.com تم تعديل التصميم بواسطة محمد طاهر

إذهب إلي أعلي الصفحة   

سياسة الخصوصية