الثلاثاء، 6 أكتوبر 2009

حجابي حريتي


... بسم الله الرحمن الرحيم ...
ما أجملها طاعة الله :

لقد أثبتت البحوث العلمية الحديثة أن تبرج المرأة وعريها يعد وبالا عليها حيث أشارت الإحصائيات الحالية إلى انتشار مرض السرطان الخبيث في الأجزاء العارية من أجساد النساء ولا سيما الفتيات اللآتى يلبسن الملابس القصيرة فلقد نشر في المجلة الطبية البريطانية : أن السرطان الخبيث الميلانوما الخبيثة والذي كان من أندر أنواع السرطان أصبح الآن في تزايد وأن عدد الإصابات في الفتيات في مقتبل العمر يتضاعف حاليا حيث يصبن به في أرجلهن وأن السبب الرئيسى لشيوع هذا السرطان الخبيث هو انتشار الأزياء القصيرة التي تعرض جسد النساء لأشعة الشمس فترات طويلة على مر السنة ولا تفيد الجوارب الشفافة أو النايلون في الوقاية منه .
والتبرج عند العلماء هو أن تظهر المرأة زينتها ومحاسنها مما يجب عليها ستره
وذلك قوله تعالى{ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }

قال الإمام القرطبي قوله تعالى{ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ} أي غير مظهرات ولا متعرضات بالزينة لينظر إليهن فإن ذلك من أقبح الأشياء وأبعده عن الحق والتبرج التكشف والظهور للعيون ] تفسير القرطبي 12/309.
والتبرج من كبائر الذنوب باتفاق العلماء وقد عد الشيخ ابن حجر المكي خروج المرأة من بيتها متعطرة متزينة من الكبائر والأدلة الشرعية تدل عليه، انظر الزواجر عن اقتراف الكبائر 2/96- 97.
وقد توعد رسول الله صلى الله عليه وسلم المتبرجة بأنها لا تدخل الجنة ولا تشم رائحتها وهذا يدل على أن التبرج من الكبائر كما ورد في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :
صنفان من أهل النار لم أرهما , قوم معهم سياط ‏كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات، رؤوسهن ‏كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة ‏كذا وكذارواه مسلم، قال الإمام النووي هذا الحديث من معجزات النبوة، فقد وقع هذان الصنفان، وهما موجودان , وفيه ذم هذين الصنفين قيل معناه كاسيات من نعمة الله عاريات من شكرها، وقيل معناه تستر بعض بدنها، وتكشف بعضه إظهاراً بحالها ونحوه، وقيل: معناه تلبس ثوباً رقيقاً يصف لون بدنها .

وأما (مائلات) فقيل:
معناه عن طاعة الله، وما يلزمهن حفظه .
مميلات أي يعلمن غيرهن فعلهن المذموم، وقيل: مائلات يمشين متبخترات، مميلات لأكتافهن وقيل مائلات يمشطن المشطة المائلة، وهي مشطة البغايا .
مميلات يمشطن غيرهن تلك المشطة. ومعنى (رؤوسهن كأسنمة البخت) أن يكبرنها ويعظمنها بلف عمامة أو عصابة أو نحوهما , شرح النووي على صحيح مسلم 5/291وورد في الحديث عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرحال ينزلون على أبواب المساجد، نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف، العنوهن فإنهن ملعونات ) رواه أحمد وابن حبان والطبراني والحاكم، وصححه ابن حبان والحاكم وحسنه الشيخ الألباني في صحيح الترغيب والترهيب 2/462 .
قبائح التبرج:


بعض الأحاديث الدالة علي التبرج :
التبرج معصية لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ومن يعص الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فإنه لا يضر إلا نفسه , ولن يضر الله شيئا , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى "
فقالوا :
يا رسول الله من يأبى ؟ قال : " من أطاعني دخل الجنة , ومن عصاني فقد أبى " . (البخاري).
التبرج كبيرة مهلكة

جاءت أميمة بنت رقيقة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تباعيه على الإسلام , فقال :
" أُبايعك على أن لا تُشركي بالله , ولا تسرقي , ولا تزني , ولا تقتلي وَلَدَكِ , ولا تأتي ببهتان تفترينه بين يديك ورجليك , ولا تَنُوحي ولا تتبرجي تبرج الجاهلية الأولى " [صحيح] , فقرن التبرج بأكبر الكبائر المهلكة . " هذا الموضوع من مدونة الحبوني " .
رحمة الله :
والطرد من رحمة الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سيكون في آخر أمتي نساءٌ كاسيات عاريات , على رؤوسهن كأسْنِمَةِ البُخْت , العنوهن , فإنهن ملعونات " [صحيح] , والبُخْتُ: نوع من الإبل
التبرج سنة إبليسية
إن قصة آدم وحواء مع إبليس تكشف لنا مدى حرص عَدُوِّ الله إبليسَ على كشف السوءات , وهتك الأستار وإشاعة الفاحشة , وأن التهتك والتبرج هدف أساسي له .
قال الله عز وجل :
{يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا} (27) سورة الأعراف.فإبليس إذن هو مؤسس دعوة التبرج والتكشف , وهو زعيم زعماء ما يسمى بتحرير المرأة , وهو إمام كُلِّ مَن أطاعه في معصية الرحمن , خاصة هؤلاء المتبرجات اللائي يؤذين المسلمين , وَيَفْتِنَّ شبابهم , قال صلى الله عليه وسلم : " ما تركتُ بعدي فتنةً هي أَضَرُّ على الرجال من النساء " . [ متفق عليه ] .
التبرج نفاق
فقد قال صلى الله عليه وسلم :
" خير نسائكم الودود , الولد , المواتية , المواسية , إذا اتقين الله , وشر نسائكم المتبرجات المتخيِّلات , وهن المنافقات , لا يدخلن الجنةَ منهن إلا مثلُ الغراب الأعصم " [صحيح] , والغراب الأعصم: هو أحمر المنقار والرجلين , وهو كناية عن قلة مَن يدخل الجنة مِن النساء , لأن هذا الوصف في الغِربان قليل .
الحجاب عفة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" أَيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها , فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله عز وجل ". [صحيح] .
بالفعل هي كلمات قاسية ولكنها الحقيقة .
كان هذا كلام الله ورسولة ولا أتجرأ أن أضيف أي حرف بعد كلام رب العزة ومن بعدة رسولة صلي الله علية وسلم سوي سؤال .
ماذا لو كان رسول الله صلي الله علية وسلم بيننا ورئاكي بهذا التبرج ؟
هل لديك إجابة مقنعة من سؤالة لماذا أنتي متبرجة ؟

: ماذا سنقول لرب العالمين حينما يٍسألنا عن أعمالنا ويسألك أختي الفاضلة عن سبب تبرجك :
هل عندك أجابة مقنعة ؟
أو عندك أحد يحميكي وقتها من الله ؟
أن كان الجواب بنعم فأفعلي ما شئتي .
أما أن كان الجواب لا , فأحزري أن عذاب الله شديد .


هذا الموضوع خاص بمدونة الحبوني بتاريخ 6/ أكتوبر/ 2009 . يمكنك نقل أي موضوع من المدونة بشرط ذكر المصدر وذكر رابط الموضوع الأصلي .

4 التعليقات:

nOmO 14 أكتوبر 2009 6:43 م  



السلام عليكمـ

كلام راقي و رائعـ

بارك الله فيك أخي الكريمـ

و جعله الله في ميزان حسناتكـ

بالتوفيقـ

Elhapony 16 أكتوبر 2009 1:20 ص  

بارك الله فيكي أختي " nOmO " وشكرا لكي علي قراءة الموضوع .وشكرا جزيلا لكي علي التعليق .

Nazek Al-Asfoor 4 نوفمبر 2009 10:34 م  

احسنت اخي
ما ازعجني اليوم وانا اطوف باحد المنتديات ان احدى الاخوات تروج للحجاب الذي يقال له الحجاب اليهودي
تظهر منه المراة رقبها او تلفه للخلف
الغريب ان البعض اعتبر اية الحجاب ملزمه
وكان الدين مطعم يختاروا من القائمه ما يناسب اذواقهم
للاسف
ان البعض منهم يدعون ان لهم في الدين باعا
الله يحفظنا جميعا من فتنتهم
تحياتي لك
وكثر الله من امثالك
وفي ميزان حسناتك يارب

Elhapony 5 نوفمبر 2009 1:24 ص  

بارك الله فيكي اختنا القديرة استاذة "نازك " علي تعليقك المهذب وكفانا الله واياكم شر البدع في الدين والفتن التي ذادت وتتذايد بشكل ملفت للنظر .وفقنا الله جميعا للخير . شكرا لمرورك الطيب ..

المتابعون

الزائرين

  © Blogger template Foam by Ourblogtemplates.com تم تعديل التصميم بواسطة محمد طاهر

إذهب إلي أعلي الصفحة   

سياسة الخصوصية