السبت، 19 مايو 2012

كوكب المريخ و أمكانية وجود الحياه علي سطحة

بقلم : محمد طاهر
... بسم الله الرحمن الرحيم ...
قد يسال الكثير عن كلام العلماء انه قد يكون هناك نوع من الحياه علي كوكب المريخ لكونه قريب من كوكب الارض و متشابه معه في بعض الصفات فبمقارنة كوكب الأرض، وكوكب المريخ نجد مساحته تعادل ربع مساحة سطح كوكب الأرض وبكتلة تعادل عُشر كتلة و هواء المريخ لا يتمتع بنفس كثافة هواء الأرض إذ يبلغ الضغط الجوي على سطح المريخ 0.75% من معدّل الضغط الجوي على الأرض ويتكون هواء المريخ من 95 % ثنائي أكسيد الكربون ، 3% نيتروجين ، 1.6% ارجون، وجزء بسيط من الأكسجين والماء,,

هل توجد حياة علي المريخ ؟ :
بالنسبه لوجود حياه علي كوكب المريخ فهي غير مؤكده وغير مستحيله .
ومن الممكن وجود حياة لاننا لا ننكر قدره الله علي ذلك حيث يقول الله تعالي " ويخلق مالا تعلمون " وبناء علي هذه الايه فمن الممكن ان تكون هناك حياه اخري في هذه الكواكب لكن لا نشعر بها ولا نراها بأعيننا فمثلا الانسان لا يستطيع ان يري الملائكه و التي من الممكن ان تراها الطيور والحيوانات و ايضا لا يستطيع الانسان ان يري الشيطان و الجان والذي يراه مثلا الحمار او الكلاب , وأيضا الموتي في القبور لا يسمعهم الانسان ولكن تسمعهم الحيوانات , عَن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
( إِذَا وُضِعَتْ الْجِنَازَةُ فَاحْتَمَلَهَا الرِّجَالُ عَلَى أَعْنَاقِهِمْ فَإِنْ كَانَتْ صَالِحَةً قَالَتْ : قَدِّمُونِي قَدِّمُونِي ، وَإِنْ كَانَتْ غَيْرَ صَالِحَةٍ قَالَتْ : يَا وَيْلَهَا أَيْنَ يَذْهَبُونَ بِهَا ، يَسْمَعُ صَوْتَهَا كُلُّ شَيْءٍ إِلَّا الْإِنْسَانَ وَلَوْ سَمِعَهَا الْإِنْسَانُ لَصَعِقَ ) .

ولكن يجب ان لا نجزم بوجود حياه علي كوكب المريخ بدون دليل في القرآن أو السنه ولا يوجد دليل قاطع يدل علي وجود حياه في كواكب أخري علي الرغم من وجود الماء في هذه الكواكب في صوره جليد فكلها تكهنات و من الممكن ان يكون الجان يسكن هذه الاماكن لقدرته علي التشكل والتغيير لاي شكل اخر لأنة مخلوق من نار فهو أقوي واسرع من الأنس فمثلا الجان يسكنون الجزر والبحار والاماكن المهجوره فمن الممكن ان تكون الجان موجوده ايضا بكوكب المريخ وهذا امر ليس فيه صعوبه بالنسبه لهم ,
فكوكب المريخ حسب معلومات موقع الويكيبيديا " تغطّي بعض مناطق المريخ أحيانا طبقة رقيقة من جليد الماء وفي حين تغطي القطبين طبقات سميكة من جليد مكون من ثاني أكسيد الكربون والماء المتجمّد "
وهنا سؤال بما انه يوجد طبقه جليد علي كوكب المريخ فلماذا لا نري وجود حياه مثلا كالدب عندنا الذي يعيش داخل الجليد أو الفقمة التي تعيش داخل الثلج ؟

و قد يتحجج البعض بعدم وجود كميات وفيره من الاكسجين الذي يتنفسه الانسان او يقول ان الماء لا بد ان يكون في هيئة جليد وسائل وبخار أي لابد من وجوده في هذه الصور الثلاثة نقول نعم نحن معكم في الراي ولكن لا تنسي قدره الله لان الله قادر أن يجعل الكائنات تتنفس ثاني أكسيد الكربون بدلا من الأكسجين " ويستطيع ان يشكل اعضائها كيف يشاء فمن يستطيع أن يقول كن فيكون غير الله وحده ؟
و لكي يهدأ بال السائل عن الحياة بكوكب المريخ أقول لك أن كوكب الأرض أساسا كان في الماضي البعيد لا توجد عليه حياه وان الإنسان ليس من كوكب الأرض أصلا بل هو كان في الجنه عند الله لولا عصيان سيدنا ادم لربه
قال عز وجل " قلنا اهبطوا منها جميعا "
والمقصود الجنة فنزل ادم من الجنه إلي الأرض كعقاب من الله له حين عصاه و اكل من الشجره علي أنه سيعيده مره أخري للجنة التي هي موطنه الأصلي لكن بعد اجتياز الاختبار بالتغلب علي الشيطان والتقرب إلي الله , ومن ثم قد نتسائل الم يكن من الممكن أن يجعل الله كوكب المريخ هو الذي به الحياة بدلا من كوكب الأرض أو أي كوكب أخر وكان من الممكن ان يجعل الله الناس تعيش علي كوكب المريخ بهيئته الصخرية و كان من الممكن ان يغير الله سبحانه وتعالي شكل وطبيعه الانسان ليتأقلم مع الحياه علي المريخ ولذلك فلا جدال في أن نزول سيدنا ادم إلي كوكب الأرض خصوصا هو حكمه من الله ولو كان هناك حياه في كوكب أخر لتوقعنا أن الله قد انزل قران أخر و أرسل أنبياء ومرسلين إلي هذه الكواكب لأنه كما ذكرنا أن الإنسان ليس من كوكب الأرض أصلا بل هو كان في الجنه عند الله ونزل الي الارض .
معجزة سفينه سيدنا نوح :
كما انه لا توجد حياه من العدم ونحن نعلم جيدا قصه سيدنا نوح حين اغرق الله الأرض
قال تعالى :
{حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ}

فهذا دليل علي أن الله أراد أن تكون هناك حياه علي كوكب الأرض فوجود الحياة علي الأرض مرتبط بأحداث كثيرة وليس لوجود الماء فقط وان كان الماء أساس كل شئ حي ولكن أهم هذه الاحداث هو عصيان ادم و هذا دليل قد يرجح انه لا توجد أي حياه علي أي كوكب إلا كوكب الأرض الذي سخره الله وهيئه ليستضيف البشر فتره زمنيه محدودة وبعدها تقوم القيامة ونرحل من هذا الكوكب إلي يوم الحساب في مكان أخر ولذلك كان من الممكن أن يهيئ الله كوكب غير كوكب الأرض للانسان قال تعالي " أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما "
قال ابن عباس رضي الله عنهما وعطاء وقتادة : كانتا شيئا واحدا ملتزقتين
ومعني ( ففتقناهما ) فصلنا بينهما بالهواء ، والرتق في اللغة يعني السد ، او الشق . فالمقصود هنا ان الحياه علي كوكب الارض من تقدير الله , و حين تقوم القيامه سينتهي النظام الكوني كله ولن تكون هناك كواكب من أي نوع.
شكوك حول الحياة البدائية علي المريخ :
حين نسمع شكوك حول وجود انواع من الحياه علي كوكب المريخ لنا ان نتسائل كيف تكون هذه الحياه فلا يجوز ان نجزم أو حتي نشك مثل ما يعتقد أو يشك بعض العلماء انه من الممكن ان يكون هناك انواع من البكتريا والجراثيم موجوده علي كوكب المريخ كنوع من الحياة البدائية ولكنهم اكتفوا بالشك فقط ولم تؤكد هذه المعلومات ,
ولكن لنا سؤال ؟ :
وهو لو كان هذا الشك فعلا في محله وكانت هناك فعلا جراثيم في كوكب المريخ فهل هذه الجراثيم وجدت من العدم ؟
طبعا الجواب لا .
فمتي خلقت هذه الجراثيم ومتي نزلت هذه الجراثيم الي كوكب المريخ ولاي غرض وجدت هذه الكائنات في المريخ وما الدليل من القران او السنه , فبالمقارنة بالحياه علي كوكب الارض نجد ان لها أسباب فقد خلق الله الانسان للعباده يقول الله تعالي " وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون " فهناك سبب لوجود الانسان في هذا الكوكب وهو العباده وكما نعلم فان الجن كانوا يسكنون كوكب الارض قبل الانسان ولكنهم قاموا بالفساد في الارض فأنزل الله الملائكه لتقتلهم فوجدو طفل من الجان صغير فأمتنعوا عن قتله واخذته الملائكه الي الله وعلمته التسبيح حتي أنه أصبح اكثرهم تسبيحا و سمي بطاووس الملائكه لكثره تسبيحه لله و حينما خلق الله ادم من طين الارض اراد سبحانه ان يجعله خليفه في الارض ليصلح فساد الجن فقال تعالي " وَإِذْ قَالَ ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة ) ولذلك كان هذا من ضمن اسباب نزول سيدنا ادم خليفه في الارض فقالت الملائكه " قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ " وذلك خوفا من تكرار الفساد في الارض مثل ما فعل الجن فقال الله تعالي " قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ " الي اخر الايات ,
ولذلك هذا من ضمن تمهيد الله لنزول سيدنا ادم الي كوكب الارض وعندما أمر الله الملائكه بالسجود لادم فسجدوا جميعا الا طاووس الملائكه الذي سمي بعد ذلك ابليس " (قال تعالي " فسجد الملائكة كلهم أجمعون إلا إبليس أبى أن يكون مع الساجدين " فمن هنا كان التمهيد لنزول سيدنا ادم الي كوكب الارض ليعبد الله تعالي بدلا من عصيان الجن , و ينشأ صراع بين الانسان والشيطان ,

اما بالنسبه لكوكب المريخ لا يوجد دليل قاطع ومقنع علي وجود خلق او كائنات فيه او في أي كوكب او مجره و بقليل من التفكير والتدبر فوجود الحياه في أي مكان ليس مرتبط بوجود الماء فقط ولكنه مرتبط بأشياء كثيره منها ما نعلمه ومنها ما اخفاه الله رحمة بنا وبعقفولنا .
ولذلك أسال نفسك ؟
ما هو السبب أو الداعي أو الفائده لوجود حياه علي كوكب المريخ ؟
ما هي الحكمه من وجود الحياه علي كوكب الارض فقط دون غيره ؟
لماذا لم يجعل الله أي كوكب اخر يحمل صفات كوكب الارض بدلا منه ؟
وكان من الممكن ان يجعل الله الانسان يتنفس ثاني اكسيد الكربون بدلا من الاكسجين ؟
وكان من الممكن ان يجعلنا الله نعيش في كوكب اورانوس الذي لا يوجد به يابسه بل ماء وغازات فقط وكنا نحيا به مثل الاسماك . الخ
اسئله كثيره مقنعه تجعلك تثق في الله وفي حكمته و أعلم ان لله حكمه من خلق هذه الكواكب بهذا الشكل ولا تقول لماذا جعل الله هذه الكواكب بهذه الصورة وما الفائدة من وجودها لأنه توجد غيبيات لا يستطيع البشر تفسيرها فهي فوق عقول البشر ولذلك أخفاها الله رحمة بنا وبعقولنا وكن علي يقين بأن لهذه الكواكب أسبابها والتي لا يعلمها إلا الله
(وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً)


هذا الموضوع خاص بمدونة الحبوني بتاريخ 19 / مايو / 2012 . يمكنك نقل أي موضوع من المدونة بشرط ذكر المصدر وذكر رابط الموضوع الأصلي .

المتابعون

الزائرين

  © Blogger template Foam by Ourblogtemplates.com تم تعديل التصميم بواسطة محمد طاهر

إذهب إلي أعلي الصفحة   

سياسة الخصوصية