التعامل مع المشكلات

فوائد مهمة فى التعامل مع المشكلات

بقلم : هاني عرفه
... بسم الله الرحمن الرحيم ...
[ 1 ] لا تفكر فى المشكلة :
عندما تقع فى مشكلة وتفكر فيها , يعنى فى أحداث المشكلة وتفاصيلها يصيبك الحزن والإحباط والاكتئاب .

الصواب :
- تفكر فى سبب أو أسباب هذه المشكلة وبمعرفتك لأسبابها تستطيع تحديد علاجها
- كثير منا يقع فى مشكلة وعندما تسأله عن سببها يقول لك " مش عارف " لماذا هو لا يعرف لأنه
جالس يفكر فى أحداث المشكلة نفسها وكان يجب عليه أن يفكر فى أسبابها حتى يستطيع معرفة العلاج .
- قالوا :
الموفق من الناس من يفكر فى مسببات الأشياء .
الناس فى التعامل مع المشاكل ثلاثة أنواع :

الأول :
يجلس يفكر فى المشكلة فيصاب بالاحباط وتتعطل حياته من عمل أو دراسة وهذا خطأ .
الثانى :
يترك المشكلة ويتجاهلها تماماً فتزيد وتكبر وهذا أيضاً خطأ .
الثالث :
يتابع المشكلة وهو يتعامل مع حياته الطبيعية ولا يفكر فى المشكلة وإنما يفكر فى أسبابها وهذا النوع هو الشخص المتمكن الهادى الذى يجمع بين متابعة المشكلة وعدم تعطيل حياته الطبيعية .
[ 2 ] استشارة صاحب فهم وخبرة
أعقل وأعلم الناس هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع ذلك كان يستشير أصحابه رغم أنهم أقل علماً وعقلاً منه ولكن كما أمره الله " وشاورهم فى الأمر " [ سورة آل عمران ] فهذا يدل على الآتى .
فوائد الاستشارة :
- طالما أن الله أمر رسوله أن يستشير فهذا يدل أن الاستشارة فيها بركة وتوفيق فيما تريد أن تفعله .
- أنت ترى الأمر من زاوية وغيرك يراه من زاوية أخرى وثالث يراه من زاوية ثالثة وهكذا فعندما تستشير فأنت ترى الأمر من زواياه كلها وليس من زاويتك أنت فقط .

- تستشير يعنى تستفيد من خبرات وتجارب غيرك بدون أى تعب ومشقة .
عندما تستشير فأنت تضم إلى عقلك عقول أخرى فتكون لديك رؤية غالباً لا تخطيء مع توفيق الله .
[ 3 ] ركز على الأصل :
أقصد هنا أن أسباب المشكلة لها فروع وأصول والذى ينشغل بالفرع عن الأصل يتعب كثيرا لكن عندما تركز على أصل المشكلة أى السبب الأساسى لها ترتاح .
مثال :
تعانى من بكتيريا معينة فى جسمك تسبب لك أعراض كثيرة مثل السخونية والصداع فعندما تضع يدك على السبب للحقيقى لهذه الأعراض فلن تفعل كما يفعل كثير من الناس يأخذ برشام للصداع أو خافض للحرارة ولكن هنا السبب الحقيقى هو ضعف جهاز المناعة وبتقويته تختفى هذه الأعراض وحدها .
[ 4 ] إيجاد حلول واقعية مقنعة :
هنا ببساطة واختصار أمر سهل جدا لأن وجود الحل يكون كما قلنا من معرفة السبب الأساسى لمشكلتك .
[ 5 ] إيجاد حلول بديلة :
وهذا مهم جدا لأنك تصاب بالاحباط عندما يفشل الحل الأول لكن عند وضعك لحل بديل تنتقل من الأول للثانى بدون اضطراب أو إحباط .
[ 6 ] الزمن جزء من العلاج :
مشكلتك لم تحدث فى يوم وليلة وكذلك العلاج لن يكون فى يوم وليلة فتذكر دائما فى مشكلة تواجه هذه الجملة { الزمن جزء من العلاج } ..
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

تمت بحمد الله
هذا الموضوع خاص بمدونة الحبوني بتاريخ 20 / يونيو/ 2012 . يمكنك نقل أي موضوع من المدونة بشرط ذكر المصدر وذكر رابط الموضوع الأصلي .







ليست هناك تعليقات:

سياسة الخصوصية